عيد الأم 2019

Previous photoNext photo
2
كل عام و انتي بالف خير يا امي
by yassine bessyoud
172
Contest is finished!
http://mama.tn/?contest=photo-detail&photo_id=10254
2
172
Title:
كل عام و انتي بالف خير يا امي

Author:
yassine bessyoud

Description:
أمي أمي التي وضعتني في بطنها 9اشهر أمي أنت الأمان و أنت الحنان من تحت قدميك لنا الجنان عندما تضحكين تضحك الحيات تسفر الأماني في فريقينا نحس بالأمان أمي أمي أمي نبض قلبي نبع الحنان إلى الدافئ .. الحضن إلى الملجأ الذي أفر إليه كلما ضاقت بي الدنيا .. إلى من جعلها الله سبباً في وجودي .. إلى من سهرت الليالي من أجلي ..إليك يا أمي .. منبع الحب والصفاء .. إليك هذه الرسالة التي تحمل في طياتها كل معاني الندم والأسف .. لما فرطت فيه من حقك .. فقد تحملتي الكثير الكثير من أجلي .. غير ناقمة ولا ساخطة ولا متبرمة .. أعطيتني الكثير الذي لا أستحقه .. دون أن تنتظري مني مقابل ذلك ..فعلا أنا لا أستحق ذلك .. لأنني مهما فعلت .. لا أستطيع أن أوفيك حقك .. ولو جزء بسيط منه ..أمي الحنونة ..أعتذر لكي عن كل لحظة جفاء قابلتك بها .. عن كل أمر عصيتك فيه ..وأعلم أن هذا الاعتذار لا يكفي .. فواجبي أكبر من ذلك بكثير ..وما هذا إلا غيض من فيض .. فبداخلي مالا يستطيع بشر أن يصفه ..أمي الغالية ..ها أنا أمد يدي إليك وكلي أسف وندم .. فاقبلي اعتذاري هذا .. واعلمي أنني كلما رأيت الابتسامة على محياك .. تبتسم لي الدنيا .. وكلما عبستِ .. عبست الدنيا في وجهي .. فلا تحرميني لحظة .. هي أسعد لحظات حياتي ..عندما أدنو منك وأقبل رجليك .. وأعتذر لك ..وتقبلي تحيات ابنتك المقصّرة ........!!!
Description:
أمي أمي التي وضعتني في بطنها 9اشهر أمي أنت الأمان و أنت الحنان من تحت قدميك لنا الجنان عندما تضحكين تضحك الحيات تسفر الأماني في فريقينا نحس بالأمان أمي أمي أمي نبض قلبي نبع الحنان إلى الدافئ .. الحضن إلى الملجأ الذي أفر إليه كلما ضاقت بي الدنيا .. إلى من جعلها الله سبباً في وجودي .. إلى من سهرت الليالي من أجلي ..إليك يا أمي .. منبع الحب والصفاء .. إليك هذه الرسالة التي تحمل في طياتها كل معاني الندم والأسف .. لما فرطت فيه من حقك .. فقد تحملتي الكثير الكثير من أجلي .. غير ناقمة ولا ساخطة ولا متبرمة .. أعطيتني الكثير الذي لا أستحقه .. دون أن تنتظري مني مقابل ذلك ..فعلا أنا لا أستحق ذلك .. لأنني مهما فعلت .. لا أستطيع أن أوفيك حقك .. ولو جزء بسيط منه ..أمي الحنونة ..أعتذر لكي عن كل لحظة جفاء قابلتك بها .. عن كل أمر عصيتك فيه ..وأعلم أن هذا الاعتذار لا يكفي .. فواجبي أكبر من ذلك بكثير ..وما هذا إلا غيض من فيض .. فبداخلي مالا يستطيع بشر أن يصفه ..أمي الغالية ..ها أنا أمد يدي إليك وكلي أسف وندم .. فاقبلي اعتذاري هذا .. واعلمي أنني كلما رأيت الابتسامة على محياك .. تبتسم لي الدنيا .. وكلما عبستِ .. عبست الدنيا في وجهي .. فلا تحرميني لحظة .. هي أسعد لحظات حياتي ..عندما أدنو منك وأقبل رجليك .. وأعتذر لك ..وتقبلي تحيات ابنتك المقصّرة ........!!!